| |

مخاطر وأضرار حقن الفيلر: كيف يمكن تجنبها؟

مخاطر وأضرار حقن الفيلر

مع التقدم في السن، تبدأ البشرة بالتمدد والترهل بشكل طبيعي حيث تتكون التجاعيد والخطوط الدقيقة؛ لتغطّي بشرتك تدريجياً نتيجة فقدان مرونة البشرة. ولأن النساء يرغبن دائماً في أن يظهرن أكثر شباباً، تبحث النساء على الدوام عن الطرق المختلفة لإزالة التجاعيد بشكل آمن وفعّال.

توفر مراكز وعيادات التجميل العديد من التقنيات المختلفة لإزالة التجاعيد والتخلص من ترهل البشرة ومن بينها تقنية الفيلر. فإذا كنتِ ترغبين في التخلص من التجاعيد باستخدام الفيلر أو أي تقنية أخرى ننصحك دائماً بالتريث قبل الخضوع لأي إجراء والقيام ببحث موسّع عن المخاطر والآثار الجانبية المحتملة قبل البحث عن الفوائد والميّزات حتى لا تتفاجئي بنتائج عكسية!

يساعد حقن الفيلر في الوجه واليدين في تحسين ملمس البشرة وإخفاء التجاعيد، ومع ذلك قد لا يكون الفيلر مناسباً للجميع وخاصةً الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية خاصة، مثل اضطرابات النزيف أو بعض أنواع الحساسية. 

إذا قررتِ اللجوء إلى حقن الفيلر لإزالة التجاعيد أو ملء شفاهك، دعيكِ من كل الإعلانات الترويجية. في هذا المقال، سنساعدك في معرفة مخاطر وأضرار حقن الفيلر على بشرتك بعد التعرف سريعاً على تقنية الفيلر واستخداماتها في إزالة التجاعيد.

ما هي تقنية حقن الفيلر؟

ما هي حقن الفيلر

هي حشوات هلامية إما اصطناعية أو طبيعية يتم حقنها في خطوط وتجاعيد الوجه لتقليل ظهور التجاعيد واستعادة نعومة وامتلاء البشرة الذي يتناقص مع تقدم العمر. 

يتم استخدام الفيلر لإزالة خطوط الابتسامة  وملء الخدين وتكبير الشفاه وإزالة ندبات حب الشباب.

غالباً ما تتفكك مواد الفيلر ويتم امتصاصها، وبالتالي يقدم الفيلر نتائج مؤقتة تستمر من أشهر إلى سنتين اعتماداً على مادة الفيلر وحالة الشخص، حيث يلزم تكرار الإجراء لاستمرار النتيجة.

تشمل مواد حقن الفيلر ما يلي:

  • حمض الهيالورونيك وهو سكر موجود بشكل طبيعي في الجسم
  • هيدروكسيلاباتيت الكالسيوم وهو معدن ومكون رئيسي للعظام
  • حمض بولي إل لاكتيك (PLLA) وهي مادة مصنّعة قابلة للتحلل
  • بولي ميثيل ميثاكريلات (PMMA) وهي حبيبات بلاستيكية صغيرة وناعمة معلقة في محلول يحتوي على كولاجين بقري. وهي المادة الوحيدة المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء التي لا يمتصها الجسم

استخدامات حقن الفيلر

تمت الموافقة على حشوات الفيلر لاستخدامات محددة لمن يزيد عمرهم عن 22 سنة. تشمل الاستخدامات:

  • إزالة تجاعيد الوجه المتوسطة إلى الشديدة وطيات الجلد المترهل
  • زيادة امتلاء الشفتين، والخدين، والذقن، وتجاويف أسفل العين، وخط الفك، وظهر اليد
  • استعادة دهون الوجه المفقودة لدى الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV)
  • تصحيح ندبات حب الشباب

ما هي الآثار الجانبية لحقن الفيلر؟

كدمات

يمكن أن تكون الكدمات خطراً عاماً لأي نوع من أنواع الحقن وتحديداً الفيلر. عادةً ما يكون طبيب التجميل المختص على دراية بأفضل التقنيات؛ لتجنب فرص الإصابة بالكدمات. سيكون قادراً أيضاً على تزويدك بالنصائح لتقليل أو علاج أي كدمات تظهر بعد العلاج.

تورم واحمرار

قد تصبح المنطقة التي تم حقنها حمراء قليلاً ومتورمة مع الشعور بالألم. تزول هذه الآثار في غضون أيام قليلة على الأكثر. لتسريع الشفاء، يُنصح بتجنب وضع المكياج وشرب القهوة فوراً بعد العلاج. قد ينصحك طبيبك أيضاً بعدم التعرض لأشعة الشمس لبضعة أيام.

هل هناك مخاطر وأضرار حقيقية لحقن الفيلر؟

ابرز مخاطر وأضرار حقن الفيلر

تعد مخاطر وأضرار حقن الفيلر قليلة الحدوث، لكن ينبغي الحذر منها مثل:

  • الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية

يتم حقن الفيلر باستخدام حقنة تخترق حاجز البشرة؛ لهذا السبب يزيد خطر الإصابة بالعدوى في المنطقة المعالجة بحقن الفيلر. لتقليل هذه المخاطر، من المهم أن يتم إجراء العلاج في بيئة نظيفة ومعقمة وباستخدام أدوات ومواد معقمة. يجب على الطبيب أيضاً ارتداء القفازات لمنع انتشار الميكروبات.

  • مشاكل في حقن مادة الفيلر

يمكن أن يسبب الفيلر تكتلاً في البشرة إذا قام الطبيب بحقنها في عمق خاطئ. يجب أن يكون الطبيب على معرفة حقيقية بعلم التشريح ومكان حقن الفيلر بالتحديد لتجنب هذه المشكلة.

  • انسداد الأوعية الدموية

إذا تم حقن الفيلر في مكان خاطئ، فإنه يمكن أن يسد الأوعية الدموية ويتسبب في موت أنسجة البشرة. يمكن أن يسبب هذا ألماً مستمراً وتغيراً في لون البشرة. إذا اخترتِ طبيباً يتمتع بمعرفة وخبرة واسعة في علم التشريح يمكنك تقليل المخاطر، حيث أن الطبيب ذو الخبرة والمعرفة بتشريح الوجه على دراية بمكان الأوعية الدموية في الوجه والشفاه وكيفية تجنبها أثناء الحقن.

  • تسرب مادة الفيلر من منطقة الحقن أو انتقالها إلى مناطق أخرى
  • الورم الحبيبي (Granuloma) وهو نوع من التفاعل الالتهابي للفيلر
  • العمى، والذي يحدث عندما يتم حقن مادة الفيلر في الشريان، مما يمنع تدفق الدم إلى العينين

كيف يمكن تقليل مخاطر وأضرار حقن الفيلر؟

احرصي على زيارة طبيب جلدية أو تجميل مختص يستخدم مواد آمنة وموثوقة

لم يعد حقن الفيلر يقتصر على جرّاح التجميل، حيث يمكن لطبيب الأسنان أو خبير التجميل أن يقوم بذلك أيضاً. ننصحكِ باختيار طبيبك بحكمة والسؤال عن خبرته وتجاربه في حقن الفيلر.

إذا كنتِ ترغبين في تجديد شبابك باستخدام الفيلر، فهذا هو وجهك واختيارك. تأكدي من مناقشة ما تتطلعين إلى تحقيقه مع طبيبك، حيث سيتمكن الطبيب ذو الخبرة من تجديد شباب بشرتكِ بحيث تبدو بشرتك وشفاهك طبيعية. يجب ألا يقوم الطبيب بملء وجهك وشفاهك أكثر من اللازم.

احصلي على استشارة قبل حقن الفيلر واسألي عن كل ما يدور في خاطرك

ننصحك باستشارة الطبيب قبل إجراء العلاج؛ للتأكد من أنه قادر على تحقيق ما تتطلعين إليه وللإجابة عن تساؤلاتك. فيما يلي بعض الاقتراحات المفيدة للأسئلة:

  • ما هو مستوى خبرتك ومؤهلاتك؟
  • ما هو الاسم أو العلامة التجارية للفيلر الذي تستخدمه؟
  • هل هناك أي مخاطر أو آثار جانبية يمكن أن أعاني منها؟
  • ماذا سيحدث إذا حدث خطأ ما؟
  • ما هي التغطية التأمينية التي لديك لعلاجات الفيلر؟

احجزي موعداً للمراجعة

من المهم الحصول على موعد للمراجعة، حتى يتمكن الطبيب من معرفة ما تشعرين به حيال علاجك وكيف تتعاملين معه. إنها أيضاً فرصة لك لمناقشة أي أسئلة أخرى لديكِ.

نصائح قبل إجراء حقن الفيلر

  • لا تشتري مواد الفيلر عبر الإنترنت، احصلي عليها فقط من مزوّد طبي.
  • يجب أن تكون مادة الفيلر في سرنجة غير مفتوحة وموصوفة بشكل صحيح. افحصي السرنجة للتأكد.
  • تأكدي من أن مادة الفيلر المستخدمة معتمدة من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) لهذا الغرض.
  • كوني على دراية بمخاطر وأضرار حقن الفيلر المحتملة.
  • اقرئي مكونات الفيلر ولا تخضعي للحقن إذا كنتِ تعلمين أن لديك حساسية تجاه أي من مكونات الفيلر (مثل الكولاجين).
  • تأكدي من إخبار طبيبك بجميع الأدوية والمكملات التي تتناولينها. قد تتفاعل بعض الأدوية مع المكونات الموجودة في الفيلر أو قد تؤثر على قدرة الدم على التجلط.

اقرئي أيضاً: 9 مكونات طبيعية للتخلص من التجاعيد تحت العين

متى يجب تجنّب الخضوع لحقن الفيلر؟

إذا كنتِ تعانين من واحد مما يلي، تجنبي الخضوع لحقن الفيلر:

  • التهاب البشرة لأي سبب (طفح جلدي، حب الشباب النشط وما إلى ذلك)
  • لديك حساسية من أي من مكونات مادة الفيلر (اقرئي الملصق)
  • لديك اضطراب في النزيف
  • كنتِ حاملاً أو مرضع أو أقل من 18 عاماً
  • جلدك عرضة للتندب (جدرة – Keloid – أو فرط نمو الأنسجة الندبية).

بدائل حقن الفيلر

إذا كانت لديكِ مخاوف من حقن الفيلر أو كانت حالتكِ الطبية لا تسمح لك بالخضوع لحقن الفيلر، يمكنك اللجوء لأحد البدائل التالية:

بدائل حقن الفيلر

المراجع

1 | 2 | 3

قد يعجبكِ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *